آخر الأخبار
نصائح لتنمية مهارات التواصل عند الطفل ذي التوحد

نصائح لتنمية مهارات التواصل عند الطفل ذي التوحد

autism-family

نصائح لتنمية مهارات التواصل عند الطفل ذي التوحد

أولا: مستوى ما قبل الكلام:

إذا كان الطفل غير قادر على التواصل بعفوية (لا يخرج أصوات، لا يستخدم الإماءات، لا يتواصل بصرياً) فإن استخدام الألعاب يكون ذا فائدة له من خلال دمج الطفل في الألعاب.

من أجل تشجيع المشاركة في التفاعل الاجتماعي العب مع الطفل لعبة (Peek A-boo) اخفا الوجه باليد ثم إظهاره فجأة.

استخدام الإيماءات:

قد يأخذ الطفل يدك ويقودك لشيء يريده، تجاهل ذلك وحاول أن تستخدم الإيماءات المبالغ فيها مثل استخدام يد الطفل للإشارة لشيء.

يجب تشجيع التواصل البصري على جميع مستويات التواصل

ضع الجسم المرغوب فيه امام عينك قبل إعطاءه للطفل مما يسهل عملية التواصل البصري.

تعليم نفس الكلمات في نفس الوقت استيعاباً ولفظاً:

فعلى سبيل المثال:

الأب: أين البالون؟ الطفل: ينظر أو يشير إليه. الأب: (بالون) وينتظر أن يعيد الطف وراءه ولو مقطعاً بسيطاً من الكلمة.
خلق الفرص لبدء التواصل مع الطفل ويتحقق ذلك من خلال وضع مواد أو لعبة مرغوبة عند الطفل على رف عال بعيدا عن متناول يده لتحفيزه على الطلب.


ثانياً: مستوى الطفل القادر على الكلام:

اعط الطفل وقتاً كافياً لفهم ما تقول، والهدف الرئيسي هو مساعدة الطفل على زيادة اللغة وابتداء الكلام بعفوية.

خلق مواقف للتواصل (طلب تنفيذ مهمة معينة) وهناك العديد من الأفكار من أجل تصميم مواقف تساعد على تطوير التواصل عند الأطفال الذين هم في مستوى الكلمة أو الكلمتين فمثلاً إذا كان الطفل عطشانا أو يريد ماء، فبدلا من إعطائه كوب من الماء ضع امامه زجاجة ماء مغلقة وانتظر منه ان يقول شيئاً مثل: ماء أو اريد ماء….

تحفيز التعليق والاعتراض:

يفضل التركيز على المواقف غير اعتيادية مثل إسقاط أشياء من على الطاولة فيمكن أن يعلق الطفل على الموقف (بسقط أو سقط تحت) …. وهكذا

التوسع:

إن مبدأ التوسع هو طريقة فعالة لمساعدة الطفل على التطور إلى المستوى اللغوي المعقد اللاحق، فعندما يقول الطفل كلمة معينه أضف إلى ما يقول كلمة واحدة لتطوير المستوى اللغوي ثم انتظر وأشعر الطفل أنك تريد منه ان يعيد الكلام الذي قمت بإضافته.

الطفل: لاحظ قطة وقال: قطة ,,, الأب: قطة كبيرة (استخدم الإشارة كدليل على كبر الحجم) ,,, الطفل: قطة كبيرة

الاختزال:

إن الهدف من تقصير طول الجملة والقليل من التعقيد النحوي في لغة البالغين هي زيادة الاستيعاب عند الطفل وتوفير نموذج بسيط يسهل على الطفل تقليده

استخدام نبرة وعلو ومستوى كلامي مبالغ فيه:

يمكن التدريب على التحية باستخدام نبرة صوت عالية (bye) (مع السلامة) مصاحبة بالتلويح باليد وابتسامه عريضة مرفوع للحاجب، فعبارة (bye – bye) مع السلامة يمكن ان تغني بحيث يكون الجزء الأول منها اعلى من الثاني، مع محاولة جذب انتباه الطفل عن طريق الإطالة في العبارة.

وعادة ما يستجيب الأطفال المصابين بالتوحد للموسيقى، لهذا فمن المفيد استخدام الغناء أو الأناشيد في تشكيل الكلمات الأولى للطفل.

 فالنبرة والنغمة تجعل الكلمات أكثر متعه للطفل. (دوري، دورك هو شبه جمل للنماذج عن طريق غنائها) وتعود النغمة إلى إيقاع الكلام، ففي بعض الأحيان يكون كلام الطفل ذا وتيرة واحدة، ومن الممكن تحفيز النغمة عن طريق استخدام نغمات مبالغ فيها تبع تتيع جمل الطفل ذات الوتيرة الواحدة ويجب عمل ذلك باستمرار ومن قبل أي شخص يتعامل مع الطفل، ومن الممكن استخدام التعزيز في حال لم يكن كلام الطفل على وتيرة واحدة، كأن يقول الأخصائي (أوه… استخدمت صوت ضخم هذا عظيم)

علم طفلك المناداة، نادي بابا.. بابا. قم بغنائها و كأنك تنادي على شخص من بعيد.

مقالات ذات صله