المشي على رؤوس الأصابع

       
20200401084246204.jpg
إعداد المادة العلمية: محمود سمير ابو السيلات 
أخصائي العلاج الوظيفي  – مركز الأمير ناصر بن عبد العزيز للتوحد

عدة أسباب  تسبب المشي على رؤوس الأصابع عند أطفالنا وسنقوم بذكرها مع التوضيح:

*  المشاكل العضلية :

هنا تكون المشكلة عضلية وتكون في وتر أخيل وهو المسؤول عن حركة الكاحل ومن الأسباب التي من الممكن أن تؤثر على الوتر (الإصابات المكتسبة مثل التعرض إلى حادثة ما ).

المشاكل العصبية:  *

يمكن أن تؤثر بعض الحالات العصبية ( مثل الشلل الدماغي ) على وضع الطفل والتحكم الحركي.  

*المشاكل الحسية:

قد يمارس بعض الأطفال سلوك المشي على رؤوس الأصابع  للشعور بالمزيد من الضغط من خلال مساحة سطح أصغر من القدم لاكتساب المزيد من اللمس الحسي (اللمس) أو الإدراك الحسي (الحركة) الحسي. وعلى العكس من ذلك ، قد يمارسه الأطفال لأنهم حساسون للردود اللمسية (اللمس) للأرض تحت أقدامهم ويحاولون تجنب هذه الإحساسات أو تقليلها.

*مشاكل بصرية إدراكية:

يؤدي الوقوف على أصابع القدم إلى تغيير زاوية الرؤية ويمكن أن يوفر ذلك إدراكًا أفضل للأشياء المحيطة.

*العادة و السلوك:

 يمكن للأطفال الذين يستمرون في المشي على الأقدام أن يفعلوا ذلك بسبب العادة من مشكلة قديمة وتم حلها او سلوك مكتسب.

التدخل العلاجي:

 

يقوم أخصائي العلاج الوظيفي بتحليل المشكلة الأساسية ومن ثم البدء بوضع خطة وتوصيات ,وهنا يتركز عمل قسم العلاج الوظيفي اذا كان السبب الرئيسي المسبب هي المشاكل الحسية او المشاكل العضلية اذا كانت بسيطة وتحت توصيات قسم العلاج الطبيعي إن لزم الأمر,حيث يقوم أخصائيي العلاج الوظيفي بتنظيم المدخلات الحسية للطفل باستخدام طرق عدة حسب ما يراه مناسبا.ولا يمكن ان يكون هناك خطة عامة .بل تحتاج كل حالة إلى تمارين مختلفة وطرق مختلفة  وهنا يقوم أخصائي العلاج الوظيفي باختيار التمارين والطرق المناسبة.

 

 

المادة المصورة

Share on facebook
Share on twitter

أخبار ومقالات أخرى