انتهاء فعاليات حملة الأمير سلطان بن عبد العزيز (16) للتوعية باضطراب التوحد

       
20200401084246204.jpg

انتهاء فعاليات حملة الأمير سلطان بن عبد العزيز (16)

الجمعية السعودية للتوحد 
 

انتهت فعاليات حملة الأمير سلطان بن عبد العزيز يرحمه الله ( السادسة عشرة ) للتوعية باضطراب التوحد والتى انطلقت يوم الخميس التاسع من شعبان لعام 1441هـ الموافق للثاني من ابريل لعام 2020م واستمرت طوال شهر أبريل، وشارك في فعالياتها جميع المراكز والفروع التابعة للجمعية بالمملكة.

 وانطلقت الحملة هذا العام في ظل تعليق حضور الحالات في مراكز الرعاية النهارية الحكومية والخاصة والخيرية بسبب الأوضاع الحالية التي تمر بها المملكة والعالم أجمع من تفشي فايروس كورونا، ونسأل الله عز وجل أن يرفع هذا البلاء عن العباد والبلاد. 

وقد ارتأت الجمعية السعودية الخيرية للتوحد ومن منطلق رؤيتها ورسالتها في خدمة ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم رغم هذا الظرف تفعيل الحملة هذه السنة في موعدها واستثمار الوسائل المتاحة كافة لنشر المزيد من الوعي والاهتمام بهذه الفئة من خلال قنوات التواصل الاجتماعي حيث تم تغذية الموقع بالعديد من المواضيع التدريبية المتنوعة من خلال فرق عمل متخصصة في المراكز والوحدات التابعة لها لضمان توفير أكبر قدر ممكن من المساندة والدعم لذوي التوحد وأسرهم.

 وفي هذا السياق تجدر الإحاطة بأن الجمعية وجهت جميع العاملين في مراكزها ووحداتها بمواصلة عملية تدريب الحالات عن بعد واستمرار نشر المحتوي التدريبي واستخدام الوسائل الممكنة كافة لتحقيق ذلك، متعهدة لهم بتذليل العوائق التي تحول دون ذلك.

 

نسأل الله العلي القدير أن تكون هذه الحملة قد حققت أهدافها في تعزيز وعي المجتمع بهذه الفئة ومساندة أسرهم على رعايتهم وتعليمهم.

Share on facebook
Share on twitter

أخبار ومقالات أخرى